الوداد الرياضي يواصل سلسلة الهزائم في الدوري المغربي

الوداد الرياضي يواصل سلسلة الهزائم في الدوري المغربي

يواصل الوداد الرياضي، بطل الدوري المغربي الموسم الماضي، مسلسل الإخفاقات والأداء المتراجع في الموسم الحالي، حيث تعرض لهزيمة مفاجئة في أول مباراة له بجولة الإياب من الدوري المغربي.

في لقاء أقيم الأربعاء، واجه الوداد البيضاوي الفريق المحلي الفتح الرباطي في إطار المرحلة الـ16 من البطولة. وبالرغم من توقعات الجماهير بتحسن أداء الوداد وعودته للانتصارات، إلا أن الفريق تراجع وتلقى هزيمة بنتيجة 1-2 أمام الفتح الرباطي.

بعد إقالة المدرب عادل رمزي وتولي المدرب فوزي البنزرتي زمام الأمور، كانت الآمال معلقة على تحقيق نتائج إيجابية وعودة الفريق إلى مسار الانتصارات. ومع ذلك، وبعد مرور فترة من التعاقد مع البنزرتي، لم يتمكن الفريق الأحمر من تحقيق الانتصار في أي مباراة، مما أثار تساؤلات حول قدرة الفريق على تحقيق النجاح تحت قيادة المدرب الجديد.

في مواجهة الفتح الرباطي، تقدم الوداد بالتسجيل عبر بدر كدارين من ركلة جزاء في الدقيقة 28، لكن الفتح تمكن من التعادل عن طريق أيوب نناح في الدقيقة 62 من ركلة جزاء أخرى. وعلى الرغم من تكافؤ النتيجة، إلا أن رضى العلاوي نجح في تسجيل هدف الفوز للفتح في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، مما جعل الفريق الأحمر يتلقى هزيمة جديدة تضاف إلى قائمة النتائج السلبية التي حققها في الفترة الأخيرة.

تعتبر هذه الهزيمة خطوة للوراء للوداد، الذي يسعى لاستعادة توازنه والعودة إلى سكة الانتصارات، خاصةً مع استمرار المنافسة على صدارة جدول الترتيب في الدوري المغربي. تشير هذه النتيجة إلى وجود عوامل تحتاج إلى التحسين داخل الفريق، سواء على مستوى الأداء الفني أو الروح المعنوية لللاعبين.

للوداد الرياضي مسؤولية كبيرة تجاه جماهيره، وعليه أن يعمل بجدية لتجاوز هذه الفترة الصعبة وتحقيق النتائج الإيجابية في المباريات القادمة، من أجل المحافظة على مكانته كأحد أبرز الأندية في المشهد الرياضي المغربي.

هزيمة مفاجئة للوداد أمام الفتح الرباطي وتعثره في المسابقة

في مباراة مثيرة ومفاجئة، واجه فريق الوداد الرياضي هزيمة مؤلمة أمام فريق الفتح الرباطي، في إطار الجولة الأخيرة من البطولة، والتي أقيمت على أرضية ملعب مركب الأمير مولاي الحسن بالعاصمة الرباط. رغم محاولات الوداد للظفر بالنقاط الثلاثة، إلا أنه اضطر لتذليل نفسه أمام الأداء المتميز الذي قدمه الفريق المنافس.

بهذه النتيجة الصعبة، ارتفع رصيد فريق الفتح الرباطي إلى النقطة 24، ليحتل المركز الخامس في جدول الترتيب، بينما توقف رصيد الوداد عند النقطة 25 في المركز الرابع. وتجدر الإشارة إلى أن هذه الهزيمة تمثل الانتصار الأول للفتح الرباطي في المسابقة بعد سلسلة من النتائج السلبية.

تزايدت الضغوطات على الوداد الرياضي بسبب تعثره المتكرر في المباريات الأخيرة، حيث لم يحقق أي انتصار في المسابقة للمباراة السادسة على التوالي. ورغم قيادة المدرب التونسي فوزي البنزرتي، الذي غاب عن المباراة بسبب عقوبة الإيقاف، فإن الفريق لم يظهر بالأداء المأمول، مما يطرح تساؤلات حول مستقبله في البطولة.

تعرض الوداد الرياضي لهدفين مقابل هدف واحد في المباراة، مما زاد من تعقيد وضعيته وأدى إلى تفاقم أزمته. يبدو أن الفريق بحاجة ماسة إلى إعادة تقييم استراتيجيته وتعزيز أداءه من أجل استعادة زخمه والعودة إلى المسار الصحيح في المسابقة.

تعليقات (0)

إغلاق