تفاصيل وموعد مباراة بوركينا فاسو ضد موريتانيا في كأس الأمم الأفريقية والتشكيل والقنوات الناقلة

تفاصيل وموعد مباراة بوركينا فاسو ضد موريتانيا في كأس الأمم الأفريقية والتشكيل والقنوات الناقلة

تستمر منافسات كأس أمم أفريقيا 2023 في إثارة العشاق وجعل القلوب تنبض بسرعة، وفي هذا السياق، يستعرض موقع كورة 24 المباراة القادمة بين منتخب موريتانيا ومنتخب بوركينا فاسو. المباراة المنتظرة ستُلعب يوم الثلاثاء الموافق 16 يناير 2024، في تمام الساعة 16:00 بتوقيت مصر و17:00 بتوقيت السعودية، على أرضية ملعب آخناتني ببوركينا فاسو.

من المتوقع أن تكون هذه المواجهة حماسية ومليئة بالتحدي، حيث يلتقي الفريقان بهدف تحقيق الفوز وتحسين موقفهما في هذه البطولة القارية المهمة. ستتاح الفرصة لمحبي الكرة الإفريقية لمتابعة الحدث عبر قناة beIN SPORTS MAX، حيث سيكون التعليق الرائع علي محمد علي بمثابة رفيق لهم في هذه التجربة الرياضية المثيرة.

تعتبر هذه المواجهة خطوة مهمة في رحلة المنتخبين نحو التأهل وتحقيق النجاح في البطولة، وتضع الفرق اللاعبة في مواجهة مصيرية لتحديد المتقدم إلى المراحل المتقدمة في كأس أمم أفريقيا 2023. يبقى لنا الانتظار لرؤية كيف ستتكشف أحداث هذه المواجهة الحاسمة ومن سيحقق الانتصار في صراع العناوين.

بوركينا فاسو تستعد للبداية في المجموعة الرابعة في كأس الأمم الأفريقية

تتجه أنظار عشاق كرة القدم نحو ملعب بواكي المشمس حيث يستعد منتخب بوركينا فاسو لخوض معركة المجموعة الرابعة في كأس الأمم الأفريقية. وسيكون اللقاء الافتتاحي يوم الثلاثاء بين بوركينا فاسو وموريتانيا، حيث يتطلع كل فريق إلى تحقيق بداية قوية في هذا الحدث الكبير.

يتطلع منتخب بوركينا فاسو إلى بناء على سجله المميز الذي حققه مؤخرًا، حيث وصل إلى نصف النهائي في اثنتين من النسخ الثلاث الأخيرة للبطولة. تأمل “الفحول” في محاكاة مسيرتها المميزة في عام 2013 حين وصلت إلى النهائي، حيث تسعى لتكرار هذا الإنجاز والمضي قدمًا في المنافسة.

على الجانب الآخر، يتطلع منتخب موريتانيا، الملقبين بـ “أسود شنقيط”، إلى تحقيق فوزه الأول في تاريخ البطولة. وبينما يضعون نصب أعينهم تحقيق هذا الإنجاز التاريخي، يعلم الفريق بأن المنافسة ستكون قوية، خاصةً عندما يواجهون منتخبًا ذا خبرة كبيرة مثل بوركينا فاسو.

من المتوقع أن يشهد اللقاء الافتتاحي تنافسًا شرسًا وحماسًا من الجانبين، حيث يسعى كل فريق للظهور بأداء قوي وتحقيق الانتصار. ستكون هذه المواجهة فرصة لعشاق الكرة لرؤية مهارات اللاعبين واستعراض قوة وتكتيك كل فريق في رحلته نحو تحقيق اللقب الأفريقي المرموق.

بوركينا فاسو.. بين تحديات الماضي وآمال المستقبل في كأس الأمم الأفريقية

تُعَدُّ بوركينا فاسو من الفرق البارزة في تاريخ كأس الأمم الأفريقية، حيث تجاوزت العديد من التحديات لتصبح الحصان الأسود للبطولة. لاحتلالها المراكز العليا في السنوات الخمس الماضية، يبدو أن المنتخب يمر بفترة تذبذب، ولكنه يسعى لاستعادة مكانته في قمة الكرة الإفريقية.

بعد الوصول إلى نهائي 2013، عاشت بوركينا فاسو تجربة صعبة في 2015 حيث خرجت من دور المجموعات، وفقدت فرصة المشاركة تمامًا في 2019. طريقهم نحو كأس الأمم الأفريقية 2023 لم يكن سهلاً، ولكن تمكنوا من تصدر المجموعة بتفوقهم على منافسين قويين.

تحت قيادة المدرب الأفريقي المخضرم هيوبرت فيلود، يتطلع المنتخب إلى الخروج بنتائج إيجابية في مباريات المجموعة الرابعة التي تضم أيضًا الجزائر وأنجولا وموريتانيا. يعتبر تحقيق نتائج جيدة في المباراة الافتتاحية أمرًا حاسمًا لتحقيق التأهل، وخاصة في ظل التنافس المحتمل مع الجزائر.

رغم التحديات الداخلية في اتحاد كرة القدم، يُظهر الأداء الإيجابي للفريق في المباريات الأخيرة تفاؤلًا وإصرارًا على تحقيق نجاح في البطولة. مواجهة موريتانيا في المباراة الأولى تعد فرصة لبوركينا فاسو لتحقيق انطلاقة إيجابية والمنافسة بجدية من أجل التأهل إلى المراحل الأخيرة والتنافس على لقب كأس الأمم الأفريقية.

موريتانيا.. تحت راية التحدي والطموح في كأس الأمم الأفريقية

تحتل موريتانيا مكاناً مميزًا في عالم كرة القدم الإفريقية، حيث تمكنت من التأهل لثلاث نسخ متتالية من كأس الأمم الأفريقية منذ عام 2019، ورغم عدم تحقيق أي انتصار في البطولة حتى الآن، إلا أن تأهل السودان والجابون يظهر إصراراً وتصميماً لا يمكن تجاوزهما.

تجاوزت موريتانيا العديد من التحديات في الماضي، بما في ذلك العقوبات بعد انسحابها من تصفيات 2010، وقد قطعت خطوات كبيرة في الفترة الأخيرة خارج الملعب، مما أثر إيجاباً على أدائها داخل الملعب.

مع ظهور جزر القمر بشكل ملفت للنظر في كأس الأمم الأفريقية، يستعد مدرب موريتانيا، أمير عبده، لقيادة أسود شنقيط نحو المراحل الأخيرة في البطولة. ورغم التعادل السلبي في المباراة الودية مع تونس، يتجه الفريق نحو تحسين أداءه في مرحلة المجموعات.

من جهته، يثير قلق المدرب عبده نقص التهديف في المباريات الثلاث الأخيرة، وهو أمر يتطلب تركيزًا خاصًا لتحقيق النجاح في المراحل المقبلة. برغم التحديات، يظل منتخب موريتانيا قوة لا يمكن تجاوزها في كأس الأمم الأفريقية، مع تطلعاتها الكبيرة نحو تحقيق نتائج إيجابية وتحقيق الطموح في هذا الحدث الكروي الكبير.

تشكيلة بوركينا فاسو وموريتانيا في كأس الأمم الأفريقية

ينظر المدرب هيوبرت فيلود إلى تشكيلة بوركينا فاسو بتفاؤل، حيث اختار قائمة مكونة من 27 لاعبًا، تضم وجوهًا جديدة تعدل لأول مرة في هذا الحدث الكروي الكبير. بين هؤلاء النجوم الجدد يبرز اسم برتراند تراوري، لاعب أستون فيلا، الذي سجل 17 هدفًا في 74 مباراة مع منتخب بلاده ويسعى للتألق في هذه البطولة، رغم التحديات المرتبطة بالإصابة.

لا يقل إثارة عنه دانجو واتارا، لاعب بورنموث، الذي ازدهرت شراكته مع سيدريك بادولو، وهو لاعب آخر يجب متابعته عن كثب في مسيرة الفريق.

في المقابل، أكد المدرب عبده على تشكيلة قوية لمنتخب موريتانيا، حيث يشارك في البطولة للمرة الثالثة على التوالي. بالإضافة إلى القائد علي عبيد، يتألق لاعب وسط تي بي مازيمبي إبراهيما كيتا والمدافع الذي لعب لصالح جانجون، جيسوما فوفانا.

المفاجأة الكبيرة قد تكون في أداء الجناح أبو بكر كويتا، الذي اختار تمثيل موريتانيا، وقدم موسمًا رائعًا مع فريق Sint-Truiden، حيث سجل 11 هدفًا في 20 مباراة فقط في دوري Jupiler Pro. يثير انضمامه الآمال ويزيد من إثارة المشجعين لمتابعة أداء موريتانيا في هذه التظاهرة الكروية الرائعة.

التشكيل المتوقع لبوركينا فاسو وموريتانيا في مواجهة الافتتاح

في لحظة مهمة من كأس الأمم الأفريقية، يتوجه منتخب بوركينا فاسو إلى مواجهة الافتتاح بتشكيلة قوية ومتوازنة. وفي مقدمة التشكيلة الأساسية، يبرز حارس المرمى كوناتي الذي يعتبر الجدار الأمان للفريق. وفي الخط الخلفي، يضم الثنائي تابسوبا ودايو وناجالو وغيبري، مما يعكس الثقة في القوة الدفاعية.

وفي منطقة الوسط، يتواجد ثنائي بلاتي توري وعزيز كي ليمنحا الفريق التوازن والقوة في السيطرة على وسط الملعب. وعلى الأطراف، يستند الهجوم على جويرا وسانجاري، بينما يشكل ثنائي واتارا وبادولو خطورة هجومية كبيرة.

من جهتها، تقترب موريتانيا من لحظة التحدي مع تشكيلة محتملة قوية. في الحراسة، يظهر نياسي كرمز للاستقرار والأمان. وخلفه، يتكامل الرباعي كيتا والعبد وندياي وعبيد لتشكيل جدار دفاعي صلب.

وفي خط الوسط، يتوقع أن يقود جاساما وبونا اللعب الهجومي والتحكم في وسط الميدان، بينما يُنتظر من ثلاثي محمود وطنجي وكويتا في الهجوم تكوين خطورة مستمرة على مرمى الخصم.

يترقب الجمهور بفارغ الصبر هذه المواجهة، حيث يأمل كل فريق في تحقيق الفوز وبناء زخم إيجابي في مشواره في البطولة.

إغلاق
×