تفاصيل وموعد مواجهة سوريا ضد الهند في كأس آسيا 2023 والقنوات الناقلة والتشكيل

تفاصيل وموعد مواجهة سوريا ضد الهند في كأس آسيا 2023 والقنوات الناقلة والتشكيل

مع اقتراب تاريخ المواجهة الحاسمة بين منتخبي سوريا والهند في إطار منافسات كأس آسيا 2023، ينقل موقع “كورة 24” كل التفاصيل التي يحتاجها عشاق كرة القدم لمتابعة هذه اللحظة المهمة. تلك المباراة النارية ستقام يوم الثلاثاء، الموافق 23 يناير 2024، وسيكون موعدها الرسمي في تمام الساعة 13:30 بتوقيت مصر و14:30 بتوقيت المملكة العربية السعودية.

سيتم بث المباراة المثيرة عبر قناة beIN ASIAN CUP، حيث سيكون للجماهير العربية فرصة متابعة كل لحظة من تلك المواجهة المثيرة. يأتي هذا اللقاء ضمن إطار الجولة الثالثة من دور المجموعات، وسيحدد مصير كل منتخب في تأهله إلى المراحل القادمة من البطولة.

منتخب سوريا يسعى لتحسين أدائه بعد الهزيمة السابقة أمام أستراليا، فيما يأتي المنتخب الهندي وهو يتطلع لتعويض الخسارة الثقيلة أمام أوزبكستان. يعد هذا اللقاء فرصة حقيقية لكلا المنتخبين للتأهل وتحقيق نتيجة إيجابية تسعد جماهيرهم.

بهذه الطريقة، يستعرض موقع كورة 24 تفاصيل المباراة والمعلومات الضرورية للمشاهدين ومحبي الساحرة المستديرة، مع التركيز على الموعد، القناة الناقلة، وأهمية اللقاء في إطار البطولة القارية.

لقاء تاريخي بين المنتخبين السوري والهندي في كأس آسيا

تتجه أنظار عشاق كرة القدم نحو المواجهة التاريخية بين المنتخبين السوري والهندي في نهائيات كأس آسيا، حيث يلتقي الفريقان لأول مرة على أرض الملعب في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية. ومن المتوقع أن يشهد هذا اللقاء تنافسًا شرسًا بين الفريقين الذين يسعيان للانتصار وتحقيق تأهلهما إلى المراحل القادمة من البطولة.

ويدخل المنتخب السوري اللقاء بعد تحقيقه للمركز الثالث في المجموعة، حيث خسر في المباراة السابقة أمام أستراليا بنتيجة 1-0. يحتاج الفريق إلى الفوز في هذا اللقاء لضمان تقدمه في البطولة، ويأمل الجمهور السوري في أداء قوي وتحقيق الانتصار لتعويض الهزيمة السابقة.

من جهة أخرى، يواجه المنتخب الهندي تحديًا كبيرًا بعد تلقيه هزيمة قاسية أمام أوزبكستان بثلاثة أهداف دون رد. يسعى الفريق الهندي إلى تحسين أدائه والعودة بقوة في هذا اللقاء لتحقيق الانتصار الذي قد يساعد في تعويض خسارته السابقة وتحقيق التأهل إلى المراحل الأخرى.

تتسم هذه المواجهة بالإثارة والتحدي، حيث يلعب كل منتخب دورًا هامًا في مسعى الوصول إلى مراحل متقدمة في البطولة. وسيكون لأداء الفريقين في هذا اللقاء تأثير كبير على مصيرهما في البطولة، وعلى جماهيرهما أن تشجعهما وتقدم الدعم لهما في هذه المرحلة الحاسمة.

سوريا تتطلع للعودة بقوة بعد الهزيمة الأولى أمام أستراليا في كأس آسيا 2023

تألق المنتخب السوري في مباراته أمام أستراليا يوم الخميس، حيث قدم أداءً رائعًا ولكنه للأسف لم يكن كافياً لتحقيق الفوز. فشباكهم استقبلت محاولة واحدة فقط على المرمى، ومع ذلك انتهت المباراة بخسارتهم.

كانت هذه هي الهزيمة الأولى للمنتخب السوري في عام 2024، مما يمتد مسارهم الخالي من الانتصارات إلى خمس مباريات متتالية في جميع المسابقات. والآن، ينظر الفريق إلى مواجهة الهند يوم الثلاثاء باعتبارها فرصة حاسمة للعودة بقوة وتحقيق الفوز الأول في مرحلة المجموعات.

تحت قيادة المدرب هيكتور كوبر، خاض المنتخب السوري 10 من أصل 12 مباراة بأهداف قليلة، حيث انتهت تسع مباريات تحت قيادته بفوز سوريا في مناسبتين فقط. ورغم هذا، يبحث الفريق عن تحسين أدائه وتحقيق الانتصار في المباراة القادمة للتأهل إلى مرحلة خروج المغلوب للمرة الأولى منذ عام 2011.

من الجدير بالذكر أن المنتخب السوري لم يحقق الفوز على الهند منذ أكثر من 14 عامًا، والتفوق في المباراة القادمة يمثل تحدٍ كبير وفرصة لتحقيق انطلاقة إيجابية في المنافسة.

الهند تتطلع للارتقاء بأدائها وتحقيق أول انتصار في كأس آسيا 2023

شهدت مباراة الهند الثانية في كأس آسيا 2023 أداءً قويًا في الشوط الأول، ولكن الهفوات الذهنية في الفترة الثانية تسببت في إحباط الجهود. رغم أداء الفريق الواعد، فإن تلك اللحظات الحاسمة قلبت الموازين لصالح الفريق المنافس.

تأثرت النتائج بشكل كبير بالأداء في الشوط الأول، حيث استقبلت الهند هدفًا مبكرًا بعد أربع دقائق فقط من بداية المباراة. تراجع الأداء في الشوط الثاني أدى إلى تسجيل هدف إضافي في الدقائق الأولى، مما قلص فرص العودة.

الهند تجد نفسها الآن بدون فوز في جميع مبارياتها في دور المجموعات، وتظهر الإحصائيات أن فشل الفريق في التسجيل في الشوط الأول يلعب دورًا حاسمًا في نتائجه. تحت قيادة إيجور ستيماك، الذي قاد الفريق للفوز ببطولة اتحاد جنوب آسيا لكرة القدم في يوليو 2023، يواجه الفريق تحديات كبيرة بعد أن انخرط في سلسلة من النتائج السلبية.

للنمور الزرقاء، الفوز في المباراة القادمة أمر حيوي للمحافظة على أمل التأهل. ومع وجود فارق -5 أهداف، يتعين عليهم تحقيق انتصار بفارق أهداف كبير أو الاعتماد على نتائج إيجابية في المباريات الأخرى لضمان تقدمهم في البطولة.

تغييرات في تشكيلة منتخب سوريا والهند قبل المواجهة

استمر منتخب سوريا تحت قيادة المدرب هيكتور كوبر بالاعتماد على نفس التشكيلة الأساسية التي خاضوا بها الجولة الأولى. وكانت الجولة الثانية شهدت تواجد الوافد الجديد أنطونيو يعقوب، الذي خاض أول مباراة له في البطولة، حيث استبدل إبراهيم حصار في الأشواط الأخيرة.

على صعيد الأداء الفردي، تألق عمار رمضان وصعد إلى علامة مكونة من رقمين في هذه المسابقة، بينما خاض فهد يوسف مباراته الثامنة عشرة مع المنتخب من أصل 50، حيث حل بديلًا لمحمود الأسود في هذه المواجهة.

لكن رغم التغييرات، بقي المنتخب في المركز الخامس بفارق هدف واحد عن المركز الرابع. وفي محطة الدخول الثانية، دخل عمر خريبين بديلًا لبابلو صباغ في الدقيقة 65، ولكن الفوز لم يتحقق، مما يضع الفريق في موقف صعب نحو الصعود في الترتيب.

ومع ورود أخبار عن إصابتي لاليانزوالا تشانجتي وأمريندر سينغ في التدريبات، تزيد هذه الغيابات الجديدة من صعوبات المهمة التي تنتظر الهند في مواجهتها المقبلة ضد أوزبكستان.

من الملاحظ أيضًا استمرار غياب لاعبين مهمين في الفريق، مثل أنيسة أنور علي وجيكسون سينغ ثونوجام، اللذين لم يتم اختيارهما في التشكيلة بسبب الإصابة، ما يجعل الأوضاع الطبية تحديًا إضافيًا للمنتخب.

بالمجمل، تظهر التغييرات في تشكيلة الهند لتحديد مسار مبارياتها القادمة في كأس آسيا، مع الحاجة الماسة إلى الفوز وتفادي المزيد من الإصابات للتأكد من تقدمها في البطولة.

التشكيلة المتوقعة لمواجهة سوريا والهند في كأس آسيا

تشكيلة سوريا المتوقعة :

  • حراسة المرمى: مدنية
  • الدفاع: فايس، أوسو، كروما، أجان
  • الوسط: الأسود، الياس، حام، رمضان
  • الهجوم: خريبين، حصار

يتوقع أن يعتمد المدرب هيكتور كوبر على هذه التشكيلة لتحقيق الانتصار في المباراة وتعويض الهزيمة السابقة أمام أستراليا.

تشكيلة الهند المتوقعة :

  • حراسة المرمى: ساندو
  • الدفاع: بوجاري، جينجان، بهيكي، ميشرا
  • الوسط: وانجام، تانجري
  • الهجوم: م. سينغ، صمد، كومام، شيتري

إغلاق
×