صراع النخبة.. أستون فيلا يواجه نيوكاسل يونايتد في فيلا بارك

صراع النخبة.. أستون فيلا يواجه نيوكاسل يونايتد في فيلا بارك

تشهد ملعب فيلا بارك في يوم الثلاثاء المقبل مواجهة مثيرة بين فريقين عازمين على إثارة صراع النخبة في الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث يستضيف أستون فيلا نيوكاسل يونايتد، الذي يعتبر مفاجأة الموسم الماضي.

على الرغم من تراجع طفيف في النتائج، إلا أن أستون فيلا يحتل موقعًا داخل المراكز الأربعة الأولى، ويسعى جاهدًا للمحافظة على هذا التصنيف الرفيع. ومع وجود العديد من الفرق المنافسة على المراكز القمة، يعد هذا اللقاء فرصة حاسمة لتعزيز مكانة أستون فيلا في قمة الترتيب.

في الجهة الأخرى، يدخل نيوكاسل يونايتد الملعب بعد موسم استثنائي قدمه في الموسم الماضي. ومع أداءهم المميز، يسعى الفريق إلى مواصلة هذا النجاح والمنافسة على المراكز المتقدمة. إلا أنهم يواجهون تحديًا كبيرًا في مواجهة أستون فيلا، خاصةً وأن الخسارة قد تنزلق بهم إلى منطقة النصف السفلي من جدول الترتيب.

من المتوقع أن يكون اللقاء مثيرًا ومليئًا بالتنافس، حيث يسعى كل فريق لتحقيق الانتصار وحصد النقاط الثلاث. ستكون عيون عشاق كرة القدم متجهة نحو فيلا بارك لمتابعة هذا الصراع الرائع في دوري النخبة الإنجليزي.

أستون فيلا يواجه تحديات متتالية بعد تعادله مع إيفرتون وهزيمته أمام تشيلسي

بعد نتيجة التعادل السلبية 0-0 مع إيفرتون في الدوري الإنجليزي الممتاز، يبدو أن فريق أستون فيلا يواجه تحديات إضافية، خاصةً بعد خسارته في آخر مباراة له خارج أرضه أمام تشيلسي في كأس الاتحاد الإنجليزي.

لقد كانت مباراة إيفرتون آخر مباراة في الدوري للمدرب أوناي إيمري، والتي انتهت بالتعادل السلبي، وهي النتيجة الأولى من نوعها لإيمري في الدوري الإنجليزي بعد 97 مباراة. يبدو أن الأهداف بدأت تتراجع لأستون فيلا بعد الانتصار الضيق على ميدلسبره، حيث فازوا باثنتين فقط من آخر ست مباريات.

وبينما يستعدون لمواجهة مباراة إعادة في كأس الاتحاد الإنجليزي، يجد أستون فيلا نفسه في موقف حرج في ظل وجود مكان في الدور الخامس على المحك. يتطلع إيمري إلى إحياء زخم الفريق عندما يعودون إلى ملعبهم في أرض الوطن.

بعد سلسلة من المباريات خارج أرضهم، يعود أستون فيلا إلى برمنغهام، حيث يتميزون بأداء قوي على أرضهم. وبالفعل، لم يخسروا في آخر ست مباريات على أرضهم أمام نيوكاسل يونايتد، وفازوا في آخر أربع مباريات دون تلقي أي هدف. يتطلعون الآن إلى مواصلة هذا الأداء القوي والانتقام من هزيمتهم السابقة أمام تينيسايد.

نيوكاسل يتطلع لاستعادة التألق في الدوري الإنجليزي الممتاز بعد نجاح ملفت في كأس الاتحاد

بعد فوز مذهل بنتيجة 5-1 في أغسطس الماضي، يتطلع نيوكاسل الآن إلى تحقيق ثنائية الدوري الإنجليزي الممتاز على أستون فيلا للمرة الأولى منذ عقد من الزمن. ورغم هذا النجاح السابق، يواجه الفريق تحديات جديدة بعد خسارته في آخر أربع مباريات في الدوري، حيث استقبلوا ثلاثة أهداف على الأقل في كل منها، مما أثر على ترتيبهم في الجدول وجعلهم يتراجعون إلى المركز العاشر.

منذ فوزهم على مانشستر يونايتد في ديسمبر، شهد الفريق تقلبات في أدائه، ولم يحقق أي فوز في الدوري. ورغم تلقيهم للعديد من النقاط في كأس الاتحاد الإنجليزي، فإن عودتهم إلى دوري الدرجة الأولى تأتي بتحديات جديدة.

في محاولة لاستعادة الزخم، حقق نيوكاسل فوزًا هامًا على فولهام في كرافن كوتيدج، مما أكد تأهلهم للجولة الخامسة من الكأس. ومع عودتهم إلى الدوري، يجد الفريق نفسه يواجه تحديات خاصة على الطريق، حيث يحملون ثاني أسوأ سجل خارج أرضه في الدوري الممتاز.

رغم ذلك، يظل الهدف لدى نيوكاسل هو تحقيق النجاح النادر في الدوري الإنجليزي الممتاز وتحسين أدائهم على الطريق، وهو ما سيكون تحديًا للفريق في الفترة القادمة.

أولي واتكينز يتحمل المسؤولية في هجوم فيلا

تم ترشيح المهاجم الكولومبي جون دوران للانتقال إلى إحدى الأندية الكبيرة في الانتقالات الشتوية، حيث تتنافس أندية ميلان وتشيلسي على التعاقد معه. ورغم أن هناك احتمالية بقائه في فيلا بارك لبضعة أشهر قادمة على الأقل، إلا أنه تم استبعاده من الملاعب بسبب الإصابة.

مع استمرار غياب الثنائي الطويل الأجل إيمي بوينديا وتيرون مينغز، وغياب اللاعبين باو توريس وجاكوب رامسي بسبب الإصابات، يظل فيلا بارك يواجه تحديات في تكوين تشكيلته. وفي غياب دوران، يأتي دور المهاجم الإنجليزي أولي واتكينز لتولي مسؤولية خط الهجوم.

وقد أثبت واتكينز قدرته على التألق في الهجوم، حيث شارك في تسعة أهداف في آخر ثماني مباريات له على أرضه في الدوري الإنجليزي الممتاز. ويتطلع الآن إلى تحقيق إنجاز شخصي مهم، إذ يحتاج إلى هدف واحد آخر ليصل إلى 50 هدفًا في الدوري الممتاز. وبتحقيق هذا الإنجاز، سيصبح واتكينز ثالث لاعب من أستون فيلا يحقق هذا الرقم بعد غابرييل أجبونلاهور ودوايت يورك.

مع عودة لوكاس ديني من مشكلة في الفخذ، يأمل فيلا بارك في تعزيز خط هجومه وتحسين نتائجه في الفترة القادمة، ويعول الجميع على أولي واتكينز لتقديم المزيد من الأداء المميز.

إيساك يتصدر هجوم نيوكاسل في ظل غياب ويلسون وتحديات للإصابات

تأمل نيوكاسل في الاستفادة من تألق ألكسندر إيساك في خط هجومها، حيث سجل في ثلاث مباريات متتالية في الدوري الإنجليزي الممتاز. وفي الوقت نفسه، يظل كالوم ويلسون، الذي كان يعد المهاجم الرئيسي في البداية، يفتقر إلى اللياقة البدنية بعد تعرضه للإصابة.

من المتوقع أن يكون هارفي بارنز على وشك العودة إلى التشكيلة، ولكن لا يزال العديد من اللاعبين خارج المنافسة، بما في ذلك جويلينتون وساندرو تونالي ونيك بوب وإليوت أندرسون وجو ويلوك، بالإضافة إلى المدافع السابق لفيلا، ماتس تارجيت.

قد يواجه كيران تريبيير تحديات في الفخذ، ويبقى السؤال حول اختيار ميغيل ألميرون أو جمال لاسيليس، خاصةً بعد استبعادهما من تشكيلة الفريق في المباراة السابقة، وسط تكهنات حول انتقالاتهم المحتملة.

في ظل هذه التحديات البدنية والغيابات المتوقعة، يتعين على نيوكاسل الاعتماد على أداء إيساك واللاعبين المتاحين لتحقيق نتائج إيجابية في المباريات القادمة.

إغلاق
×