قلق في ريال مدريد بسبب جاهزية فينيسيوس جونيور لمواجهة جيرونا في الدوري الإسباني

قلق في ريال مدريد بسبب جاهزية فينيسيوس جونيور لمواجهة جيرونا في الدوري الإسباني

تثير التقارير الصحفية الحديثة قلقًا في صفوف ريال مدريد بشأن جاهزية اللاعب فينيسيوس جونيور للمشاركة في المباراة القادمة في الدوري الإسباني أمام جيرونا يوم السبت. ويأتي هذا القلق بعد أن تم استدعاء اللاعب البرازيلي إلى التشكيلة الأساسية في مواجهة ديربي مدريد ضد أتلتيكو مدريد في الأسبوع الماضي، ولكن تم سحبه في اللحظة الأخيرة بسبب مشكلة في الرقبة.

أكد المدرب كارلو أنشيلوتي أن فينيسيوس كان يعاني من تقلص في عنق الرحم، مما جعله غير مرتاح خلال فترة الإحماء. وعلى الرغم من قدرته على الجلوس على مقاعد البدلاء، إلا أنه لم يكن في حالة جيدة بما يكفي للمشاركة في المباراة.

وفقًا لصحيفة موندو ديبورتيفو، فإن فينيسيوس لم يشارك في التدريبات مع فريقه يوم الأربعاء، وغادر المجمع الرياضي في وقت مبكر، مما يثير المزيد من الشكوك بشأن جاهزيته للمباراة القادمة.

المزيد من التساؤلات حول جاهزية بعض لاعبي ريال مدريد لمواجهة جيرونا، حيث يظهر أنه “من المشكوك فيه” ما إذا كان بعض اللاعبين سيكونون جاهزين للمشاركة في هذه المباراة الهامة في الدوري الإسباني.

تبين أن أنطونيو روديجر، الذي تغيب أيضًا عن الجلسة الرئيسية، فشل في اختبار اللياقة البدنية بسبب مشكلة في الفخذ التي أصيب بها في مباراة سابقة ضد خيتافي، والتي منعته من المشاركة في ديربي مدريد.

وبالرغم من ذلك، هناك “المزيد من التفاؤل” بالنسبة لروديجر، حيث أن الإصابة التي تعرض لها ليست عضلية بل تعتبر إصابة على مستوى الفخذ.

وفي سياق متصل، يبدو أن ناتشو غاب عن الجلسة الرئيسية أيضًا، إذ عمل في صالة الألعاب الرياضية بدلاً من التدريب على الملعب. ومع ذلك، ليس من الواضح ما إذا كان غيابه مرتبطًا بمشكلة في اللياقة البدنية أم لا.

هذه التطورات تضع المدرب والجهاز الطبي لريال مدريد في موقف صعب، حيث يتعين عليهم متابعة حالة اللاعبين واتخاذ القرارات المناسبة لضمان أفضل استعداد ممكن قبل المباراة المقبلة.

يُتوقع أن يتغلب إدواردو كامافينجا على مشكلة بسيطة في الركبة ليكون جاهزًا للمشاركة في نهاية هذا الأسبوع، وهو خبر إيجابي لفريق ريال مدريد في ظل غياب العديد من اللاعبين الآخرين بسبب الإصابات، مثل تيبو كورتوا وإيدير ميليتاو وديفيد ألابا بسبب إصابات في الرباط الصليبي الأمامي.

على الرغم من أن فينيسيوس جونيور سجل 11 هدفًا وقدم خمس تمريرات حاسمة في 20 مباراة مع ريال مدريد هذا الموسم، إلا أنه واجه بعض المشاكل البدنية في السابق، بما في ذلك مشاكل في أوتار الركبة والفخذ.

تتقدم ريال مدريد بنقطتين على جيرونا، وهي المركز الثاني، قبل المباراة الضخمة يوم السبت في الدوري الإسباني.

مع ذلك، يبقى المدرب كارلو أنشيلوتي حذرًا من المخاطرة بلياقة فينيسيوس جونيور، خاصة مع الرحلة المقبلة إلى ألمانيا لمواجهة آر بي لايبزيج في دوري أبطال أوروبا.

استغل إبراهيم دياز غياب فينيسيوس جونيور في مباراة أتلتيكو مدريد، وظهر بأداء جيد، في حين يعد خوسيلو خيارًا آخر في الهجوم بعد موسم ناجح على سبيل الإعارة من إسبانيول، حيث سجل 12 هدفًا.

تعليقات (0)

إغلاق