ليفربول يواجه بيرنلي بعد خسارته أمام أرسنال وتعادله مع فولهام

ليفربول يواجه بيرنلي بعد خسارته أمام أرسنال وتعادله مع فولهام

خرج ليفربول من مباراة السبت مع بيرنلي على ملعب أنفيلد وهو يواجه تحديات جديدة في مشواره بالدوري الإنجليزي الممتاز، بعد خسارته الأليمة أمام أرسنال وتعادله مع فولهام في الجولتين الأخيرتين.

كانت خسارة ليفربول 3-1 أمام أرسنال نهاية الأسبوع الماضي أحدث ضربة قوية لطموحاته في المنافسة على لقب الدوري. فريق الريدز واجه صعوبات كبيرة في التعامل مع هجوم أرسنال وتمكن من تحقيق هدف وحيد فقط، مما جعله يفقد نقاطًا ثمينة في صراع القمة.

وفي مباراته الأخيرة أمام فولهام، واجه ليفربول تحديًا إضافيًا بعدما تأخر بهدفين في الشوط الأول. لكن بفضل الإصرار والتفاني، تمكن الفريق من التعادل 2-2 وسرق نقطة واحدة في اللحظات الأخيرة من المباراة.

وشهدت مباراة ليفربول مع الإمارات في نهاية الأسبوع الماضي نهاية مريرة لسلسلة طويلة من النتائج الإيجابية، حيث تعرض الريدز لأول هزيمة لهم في 15 مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز و11 مباراة في جميع المسابقات.

بدا ليفربول في مأزق منذ بداية المباراة، حيث تلقوا هدفًا غريبًا في مرماهم بتسديدة من جابريل ماجالهايس، ورغم تعادلهم في النهاية، إلا أن هجمة دفاعية سيئة أدت إلى هدف ثانٍ للإمارات من توقيع غابرييل مارتينيلي.

كانت مباراة الريدز مضطربة بشكل غير عادي، خاصة بعد طرد إبراهيما كوناتي، وأثارت النتيجة السلبية استياء المدرب يورجن كلوب الذي اعترف بأن الأمور لم تسر كما يجب لفريقه.

رغم هذه الهزيمة، يظل ليفربول في الصدارة لكن بفارق نقطتين فقط عن أرسنال ومانشستر سيتي، وسيكون عليهم الآن العمل بجدية لاستعادة الثقة وتحقيق الانتصارات في المباريات القادمة، بدءًا من مواجهة بيرنلي في آنفيلد.

بالنظر إلى سجل ليفربول القوي في آنفيلد، يبدو أن الاسترداد هو الخيار الأمثل للفريق، ومباراة بيرنلي ستكون فرصة جيدة لتصحيح المسار واستعادة النغمة الفائزة.

قائمة الغيابات تطارد ليفربول قبل مواجهة بيرنلي

تتعرض تشكيلة ليفربول لضغوط كبيرة قبيل مواجهتها المرتقبة مع بيرنلي، حيث يواجه الفريق العديد من الغيابات المؤثرة.

تم تأهيل كل من داروين نونيز وأليكسيس ماك أليستر وتياجو ألكانتارا للمشاركة في المباراة، وهو ما يعتبر إضافة قوية لتشكيلة المدرب يورجن كلوب. إلا أن غياب دومينيك زوبوسزلاي بسبب مشكلة في الفخذ يخلق فراغًا في الدفاع، كما أن مشاركة كونور برادلي ما زالت غير مؤكدة بسبب وفاة والده.

وفيما لا يزال ستيفان باجسيتيتش، ومحمد صلاح، وكوستاس تسيميكاس، وجويل ماتيب محصورين في المستوصف، فإن عودة واتارو إندو من كأس آسيا قد تكون نقطة إيجابية لتعزيز خيارات الفريق.

يظل تأثير هذه الغيابات غير معروف، ولكن يجب على ليفربول التركيز على اللاعبين المتاحين وإظهار القوة والتفاني في المباراة المقبلة من أجل تحقيق النتيجة الإيجابية والمضي قدمًا في مسار النجاح في الموسم الحالي.

بيرنلي يواجه تحديات كبيرة قبيل مواجهته المقبلة، حيث سيكون على غيابات طويلة المدى للاعبين الأساسيين مثل لوكا كوليوشو وناثان ريدموند. كما أنه من غير المرجح عودة جوردان باير وهانس ديلكروا، لكن هناك تفاؤل بشأن لياقة تشارلي تايلور.

من جانب آخر، فإن مدافعه هجلمار إيكدال تعرض لإصابة في نهاية الشوط الأول في مباراة مع فولهام، مما استدعى استبداله بـ ماكسيم إستيف، الذي قدم أداءً مشرفاً في أول ظهور له مع الفريق.

بالنظر إلى أداء داترو فوفانا في الهجوم، فإنه يبدو أنه لم يكن بإمكانه المزيد لكن يجب على لايل فوستر أو زكي عمدوني أن يتولوا المسؤولية لدعم الهجوم وتوفير الدعم اللازم للفريق.

مع هذه الغيابات والتحديات، يجب على بيرنلي التركيز والعمل بجدية لتحقيق النتائج الإيجابية في المباراة المقبلة والمضي قدمًا في مسار النجاح في الموسم الحالي.

تعليقات (0)

إغلاق