مانشستر سيتي يسعى للصدارة في مواجهة إيفرتون

مانشستر سيتي يسعى للصدارة في مواجهة إيفرتون

بات من الممكن أن يحقق مانشستر سيتي، حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، تقدمًا مؤقتًا فوق منافسه على اللقب ليفربول، إذا نجح في الفوز في مواجهته المرتقبة أمام إيفرتون على أرضية ملعب الاتحاد وقت الغداء يوم السبت.

عاد “السيتيزن” بقوة من الخلف في المباراة الأخيرة ليحققوا فوزًا مهمًا بنتيجة 3-1 على برينتفورد يوم الاثنين الماضي، مما رفع من معنويات الفريق وزاد من طموحه في المنافسة على اللقب. من جهة أخرى، خرج فريق إيفرتون بنقطة واحدة فقط من تعادله 2-2 مع توتنهام هوتسبير في المباراة الأخيرة، وهو ما قد يزيد من تحدياته في مواجهة فريق مانشستر سيتي.

تأتي هذه المباراة في وقت حرج لكل من الفريقين، حيث يسعى مانشستر سيتي لتحقيق الانتصار للتقدم نحو الصدارة، بينما يحاول إيفرتون تحسين أدائه وتحقيق نتيجة إيجابية لتعزيز موقعه في جدول الترتيب.

بالنظر إلى قوة وتألق مانشستر سيتي في الآونة الأخيرة، يبدو أنهم في وضع جيد لمواصلة مسيرتهم القوية وتحقيق الفوز في هذه المواجهة الهامة، ولكن يبقى على إيفرتون محاولة الظهور بشكل أفضل وتقديم أداء قويًا لتعقيد مهمة الفريق البلوز في مطاردة لقب الدوري.

تعرض مانشستر سيتي لخسارتي الذهاب والإياب أمام برينتفورد الموسم الماضي، وكان يخشى من هزيمة محتملة أمام إيفرتون هذا الموسم. ولكن بفضل أداء قوي من لاعبيه، استطاع الفريق تحقيق الفوز رغم هدف نيل موباي لإيفرتون في منتصف الشوط الأول.

قلب فيل فودين الطاولة على إيفرتون بتسجيل هدف التعادل في نهاية الشوط الأول، قبل أن يضيف هدفه الثاني ويسجل الهدف الثالث لفريقه في الدقيقة 70، ليمنح مانشستر سيتي فوزًا مهمًا.

رجال بيب جوارديولا يستمتعون بواحدة من سلاسل الانتصارات المعتادة لهم، حيث خرجوا فائزين في كل من مبارياتهم التسع الأخيرة في جميع المسابقات، مما يجعلهم على بعد نقطتين فقط من المتصدر ليفربول.

من الملفت للنظر أن مانشستر سيتي يتمتع بسجل قوي على أرضه، حيث فازوا في 29 مباراة وتعادلوا في 5 من آخر 35 مباراة لعبوها أمام جماهيرهم. ومع استمرار الفريق في تحقيق الانتصارات، يبدو أنهم على الطريق الصحيح لتحقيق المزيد من النجاح في مشوارهم نحو اللقب.

تألق إيفرتون بفوزه في أربع مباريات متتالية في الدوري الإنجليزي الممتاز، دون أن تهتز شباكه في النصف الأول من ديسمبر، إلا أنه فشل في الخروج من القمة خلال آخر ست مباريات، مما جعله يتراجع للمراكز الثلاثة الأخيرة في الترتيب.

رغم التعادلات السلبية المتتالية مع أستون فيلا وفولهام، والتعادل 2-2 مع توتنهام في الجولة الأخيرة، أشاد المدرب شون دايش بشخصية فريقه وقدرته على الصمود، وأبدى ثقته في أن نتائجهم القادمة يمكن أن تعيد الفريق إلى مسار الانتصارات.

مع تقدم منافسهم لوتون تاون فوقهم في جدول الترتيب، يواجه إيفرتون الآن تحديات جديدة، حيث سيواجهون خمسة من الفرق القائمة في المراكز الثمانية الأولى خلال المباريات الست المقبلة في الدوري.

رغم صعوبة المباراة القادمة أمام الاتحاد، إلا أن إيفرتون لم يفز في آخر 12 زيارة له إلى ملعب الاتحاد، ولم يحقق أي انتصار على أرضهم أو خارجهم ضد مانشستر سيتي في الدوري الممتاز منذ يناير 2017.

مع ذلك، يظل لدى إيفرتون الكثير من الوقت لتحسين أدائهم وتحقيق الانتصارات في المباريات القادمة، وهو ما يمثل تحديًا وفرصة للتعافي وتحسين موقعهم في الترتيب.

مانشستر سيتي يستعد لمواجهة إيفرتون

يستعد مانشستر سيتي لمواجهة إيفرتون في نهاية هذا الأسبوع وهو يتمتع بحالة صحية جيدة، مع عودة لاعبين مهمين مثل إيرلينج هالاند ومانويل أكانجي من الإصابة، وهو ما قد يعطي المدرب جوارديولا الخيارات الإضافية في التشكيلة.

بعد أن حافظ فريق سيتي على نظافة شباكه في مباراة واحدة فقط من آخر 12 مباراة في الدوري، قد يفكر جوارديولا في تغييرات على خط الدفاع، حيث يأمل في عودة لاعبين مثل جون ستونز وريكو لويس للتشكيلة الأساسية.

في وسط الملعب، يمكن لجوارديولا استدعاء إما ماتيو كوفاسيتش أو ماتيوس نونيس للعب مع لاعب الوسط الدفاعي رودري، بينما يمكن لجاك جريليش وجيريمي دوكو وأوسكار بوب أن يكونوا خيارات هجومية لتعزيز الهجوم مع إيرلينج هالاند.

أما بالنسبة لإيفرتون، فقد كان لديهم بعض المشاكل الصحية مؤخرًا، مع غياب لاعبين مثل أرناوت دانجوما وأندريه جوميز وديلي آلي بسبب الإصابات، لكن من المتوقع عودة أمادو أونانا وعبد الله دوكوري لتعزيز خط الوسط.

يأمل إيفرتون في تحقيق نتيجة إيجابية أمام مانشستر سيتي، وسيعتمد على لاعبين مثل بن جودفري ودومينيك كالفرت-لوين لتحقيق ذلك، مع الاعتماد على هاريسون ودوايت ماكنيل في الجناحين لتقديم الدعم اللازم لخط الهجوم.

بهذه التشكيلة المتوقعة، من المتوقع أن تكون مباراة مانشستر سيتي ضد إيفرتون مثيرة ومثيرة للاهتمام، ويبقى لنا مشاهدة كيف ستتطور الأمور في الملعب ومن سيتمكن من الخروج بالنقاط الثلاث.

تعليقات (0)

إغلاق
×