موعد وتفاصيل مباراة منتخب أوزبكستان وسوريا في ختام المجموعة الثانية من كأس آسيا 2023 والقنوات الناقلة

موعد وتفاصيل مباراة منتخب أوزبكستان وسوريا في ختام المجموعة الثانية من كأس آسيا 2023 والقنوات الناقلة

تتجه أنظار عشاق كرة القدم نحو مباراة مثيرة تجمع بين منتخب سوريا ومنتخب أوزبكستان في إطار كأس آسيا 2023. يقدم موقع كورة 24 تغطية حصرية لهذا اللقاء الهام الذي سيقام يوم السبت، 13 يناير 2024، في تمام الساعة 19:30 بتوقيت مصر و20:30 بتوقيت السعودية.

تأتي هذه المباراة ضمن الفعاليات الرياضية لبطولة كأس آسيا 2023، والتي تعتبر واحدة من أبرز البطولات القارية التي يتطلع إليها عشاق اللعبة. يمكن للمشاهدين الاستمتاع بتغطية مباشرة للمباراة على القناة الناقلة beIN Sports AFC، مع التعليق الرائع للمعلق البارع عامر الخوديري.

من المتوقع أن تكون المباراة مثيرة ومحمومة، حيث يتنافس الفريقان على تحقيق النقاط الثلاث وتحسين موقعهم في المجموعة. يعد هذا اللقاء فرصة للاستمتاع بأداء الفرق ومهارات اللاعبين، وقدرتهم على تقديم عروض مميزة في سباق البطولة. ترقبوا تغطية موقع كورة 24 لكل التفاصيل والأحداث المثيرة في هذه المواجهة الرياضية الهامة.

مواجهة نارية بين منتخب سوريا ضد أوزبكستان تختتم مباريات المجموعة الثانية

تشهد كأس آسيا مواجهة حامية الوطيس في الجولة الأولى للمجموعة الثانية، حيث يلتقي منتخب أوزبكستان مع نظيره السوري على أرضية ستاد جاسم بن حمد في الريان يوم السبت. تعد هذه المواجهة الختامية للجولة الأولى في المجموعة الثانية التي تضم أيضًا منتخبين قويين آخرين هما أستراليا والهند.

منتخب أوزبكستان ومنتخب سوريا يسعيان إلى بداية قوية في البطولة، حيث يسعى كل منهما لتحقيق الفوز وحصد النقاط الثلاث في هذه المواجهة الهامة. يُتوقع أن تكون المباراة مليئة بالتشويق والإثارة، حيث يضع كل منتخب استراتيجياته للظفر بالنقاط والتقدم في مسار البطولة.

تعد أستراليا، الفريق الثالث في المجموعة، والهند، الأقل حظًا قبل بداية المباريات، أطرافًا أخرى تُضفي طابعًا خاصًا على المنافسة. بينما يتطلع منتخب أستراليا إلى الصدارة، يأمل منتخب الهند في إحراز نتائج إيجابية والتقدم في التصنيف.

منتخب سوريا يستعد لتحديات كأس آسيا 2023 بمدرب جديد وأداء متجدد

تتأهب سوريا لمواجهة تحديات كأس آسيا 2023 بتطلعات كبيرة لتحقيق نجاح في المرحلة الأولى من المسابقة. يُعتبر المنتخب السوري، الذي يُشاهد على نطاق واسع على أنه منافس قوي، لديه فرصة للتنافس مع منتخبي أستراليا وأوزبكستان على المركزين الأول والثاني في المجموعة.

رغم تحديات كأس آسيا 2019، حيث واجهت سوريا التعادل والهزيمة في المباريات الأولى، قامت الإدارة باتخاذ خطوات حاسمة من خلال إقالة المدرب الألماني بيرند ستانج وتعيين فجر إبراهيم خلال البطولة.

تم استقطاب الكوتش الأرجنتيني هيكتور كوبر لتولي قيادة المنتخب في فبراير 2023، وقد أظهر الفريق تحسنًا ملحوظًا تحت قيادته. بعد خوض تسع مباريات تحت إشراف كوبر، حققت سوريا ثلاث انتصارات مهمة أمام ماليزيا وتايلاند والصين، وحققت تعادلين مع نتائج إيجابية أخرى.

في إطار التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2026، خاضت سوريا مواجهتين صعبتين أمام اليابان وكوريا الشمالية. حققوا فوزًا بنتيجة 1-0 على كوريا الشمالية وتجرعوا هزيمة قاسية بنتيجة 5-0 أمام اليابان.

تظهر هذه النتائج الأخيرة أن المنتخب السوري يواجه تحديات قوية، ولكن مع المدرب الجديد والأداء المتجدد، يطمحون في تحقيق أداء متميز والتأهل للدور الثاني في كأس آسيا 2023.

أوزبكستان.. الحصان الأسود في كأس آسيا

مع تحسن مستمر في أداء الفريق ووجود مدرب ذو خبرة، يبدو أن منتخب أوزبكستان سيكون على موعد مع أداء مميز في كأس آسيا، ويعتبر تهديدًا كبيرًا للمنافسة على صدارة المجموعة بجانب الأستراليين.

تأسس المنتخب في عام 1996 ورغم بدايته الضعيفة، تمكن من تعزيز وجوده في كأس آسيا والتأهل لكل نسخة من البطولة منذ ذلك الحين. بين عامي 2004 و2019، أحرز أوزبكستان إنجازًا ملحوظًا بالوصول إلى الأدوار الإقصائية في جميع البطولات القارية الخمس.

في عام 2011، كان لهم أداء متميز في كأس آسيا حيث وصلوا إلى نصف النهائي واحتلوا المركز الرابع. ورغم هذا الإنجاز، لم ينجحوا في التأهل لكأس العالم، حيث فشلوا في جميع المحاولات الثماني للتأهل.

بقيادة المدرب سريتشكو كاتانيتش، يدخل المنتخب بقوة إلى كأس آسيا بعد أداء ممتاز في التصفيات. حققوا الفوز في جميع المباريات الثلاث ضد تايلاند وسريلانكا وجزر المالديف، ولم يخسروا في آخر ست مباريات في جميع المسابقات، حيث حققوا فوزًا في خمس مباريات وتعادلوا في واحدة فقط.

تحسينات في صفوف منتخبي سوريا وأوزبكستان قبل مواجهتهما في كأس آسيا

في إطار جهود تحسين أداء المنتخبين، قامت سوريا بتجنيد لاعبين مؤهلين من أصل سوري، بما في ذلك لاعبين مثل أيهام أوسو من بي كيه هاكن وجليل إلياس السابق من نيولز أولد بويز. ومن المتوقع أن يكون اللاعب البارز عمر خريبين، مهاجم الهلال، مفتاحًا لفريق سوريا في كأس آسيا.

من جهة أخرى، سيفتقد منتخب أوزبكستان إلى قائده ومهاجم كالياري، إلدور شومورودوف، الذي يعاني من إصابة في الساق. ويعتبر جالودين مشاريبوف وعبد القادر خوسانوف لاعبين يجب متابعتهما، إذ يلعبان لأندية في اليونان وفرنسا على التوالي. ويبرز أبوسبيك فايزولاييف، لاعب الوسط المهاجم، كأحد أبرز لاعبي المنتخب الأوزبكي في الوقت الحالي، حيث حصل على جائزة أفضل لاعب في الاتحاد الأوزبكي لكرة القدم ويقدم موسمًا مميزًا مع نادي سيسكا موسكو الروسي.

التشكيلات المتوقعة لمباراة سوريا وأوزبكستان في كأس آسيا

يتوقع أن يخوض منتخب أوزبكستان مباراته في كأس آسيا بالتشكيلة الأساسية المتوقعة التالية :

  • حراسة المرمى: يوسوبوف
  • الدفاع: سايفييف، عليجونوف، اشورماتوف، نصرولاييف
  • الوسط: شوكوروف، هامروبيكوف، ماشاريبوف، فيزولاييف
  • الهجوم: أورونوف، سيرجييف

فيما يعتمد منتخب سوريا على التشكيلة الأساسية المتوقعة التالية :

  • حراسة المرمى: ألما
  • الدفاع: أجان، ميداني، جنيات، كروما
  • الوسط: يوسف، عنيز، المرمور، إبراهيم، حصار
  • الهجوم: خريبين

إغلاق
×