هل يعود بيب جوارديولا إلى برشلونة؟ وماذا قال لابورتا عن عودته

هل يعود بيب جوارديولا إلى برشلونة؟ وماذا قال لابورتا عن عودته

مع اقتراب رحيل يورغن كلوب عن ليفربول هذا الصيف، تظهر تقارير تشير إلى أن اسم المدرب الإسباني البارز، بيب جوارديولا، يتصدر القائمة المختصرة للنادي الكتالوني برشلونة لشغل المنصب الفني الشاغر.

وعلى الرغم من الشائعات التي ربطت ميكيل أرتيتا، مدرب أرسنال، بفرصة تولي تدريب برشلونة، إلا أن أرتيتا نفى بشكل قاطع هذه الشائعات، معتبرًا أن تقارير تبادل العلامات التجارية التي تشير إلى رغبته في التغيير “غير صحيحة تمامًا”.

وفقًا لتقارير قناة El Chiringuito TV، يعتبر جوان لابورتا، رئيس برشلونة، أن إعادة جوارديولا إلى الكامب نو هو الخيار الأمثل. ومع ذلك، يواجه لابورتا تحديًا كبيرًا لإقناع المدرب الإسباني الحائز على العديد من الإنجازات مع مانشستر سيتي بالرحيل عن النادي الإنجليزي.

يُذكر أن جوارديولا له تاريخ طويل مع برشلونة، حيث قاده كمدرب إلى العديد من الألقاب وخاض مسيرة ناجحة كلاعب أيضًا في صفوف النادي الكتالوني. السؤال الذي يطرح نفسه هو ما إذا كانت هذه الجهود ستنجح في إقناع جوارديولا بالعودة لتكون قائدًا فنيًا لبرشلونة مرة أخرى.

جوارديولا في طريقه للكامب نو

تتجه أنظار عشاق برشلونة إلى مستقبل مليء بالتحولات، حيث يفترض أن يجري النادي التعاقد مع مدير فني جديد في فترة الانتقالات الصيفية. وفي تطور غير متوقع، يظهر رئيس النادي، جوان لابورتا، على استعداد لفعل كل شيء في سبيل إعادة بيب جوارديولا إلى كرسي الإدارة في كامب نو بنهاية موسم 2023-24.

تزامن هذا الإعلان مع قرار تشافي هيرنانديز، المدرب الحالي، بالتنحي عن المنصب بنهاية الموسم الحالي. وقد شهدت الفترة الأخيرة تساؤلات حول مستقبل تشافي، خاصةً في ظل تراجع أداء الفريق وتصاعد الضغوط عليه.

في تصريحاته، قال تشافي إن النادي يحتاج إلى تغيير في الديناميكية، وأشار إلى أن عمله لم يحظَ بالتقدير الكافي. وعلى الرغم من إعلان انسحابه، أبدى تشافي استعداده لمناقشة فرص العودة في المستقبل.

في هذا السياق، أعرب رافائيل ماركيز، مدرب برشلونة الثاني، عن اهتمامه بتولي مسؤولية الفريق، بينما يظهر تياجو موتا، مدرب بولونيا، كهدف آخر محتمل لتولي هذا المنصب المهم في النادي الكتالوني.

رحلة بيب جوارديولا من برشلونة إلى مانشستر سيتي

يعتبر بيب جوارديولا واحدًا من أفضل المدربين في عالم كرة القدم، حيث بنى إرثًا رائعًا على مر السنوات. بدأت رحلته مع برشلونة ب الدور الشابين، حيث كان المسؤول الأول عن الفريق قبل أن يتولى الدور الإداري للفريق الأول في عام 2008.

فترة جوارديولا في برشلونة كانت ذروة النجاح، حيث حصد خلالها ثلاثة ألقاب في الدوري الأسباني، ولقبين في كأس الملك، ولقبين في دوري أبطال أوروبا. ثم غادر النادي في يونيو 2012، لكنه عاد إلى التدريب مع بايرن ميونيخ بعد عام واحد، حقق خلالها نجاحًا كبيرًا لثلاث سنوات قبل أن ينتقل إلى مانشستر سيتي.

مع مانشستر سيتي، حقق جوارديولا نجاحًا كبيرًا، فاز بخمسة ألقاب في الدوري الإنجليزي الممتاز، وكأسين للاتحاد الإنجليزي، وأربعة كؤوس للدوري، ودوري أبطال أوروبا. على الرغم من الأمواج التي مر بها الفريق، إلا أن جوارديولا تمكن من تحقيق نجاح مستدام وترك بصمته البارزة في تاريخ النادي.

بيب جوارديولا يمتلك حاليًا عقدًا مع مانشستر سيتي حتى نهاية الموسم المقبل، ويتوقع أن يستمر في تقديم إسهاماته وخبرته مع الفريق الذي أحرز معه العديد من الإنجازات وأعاده إلى قمة الكرة الإنجليزية.

إغلاق
×